الاستراتيجيات الإنمائية الوطنية : مذكرات توجيهية في السياسات

إن المستند الصادر عن القمة العالمية للأمم المتحدة 2005، دعى الدول إلى تحضير استراتيجيات إنمائية وطنية، مع الأخذ بعين الاعتبار الأهداف الإنمائية الدولية الموافق عليها في مختلف قمم ومؤتمرات الأمم المتحدة التي عُقدت في العقدين الماضيين. بهدف مساعدة الدول في هذه المهمة، طلب قسم الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، تحضير مجموعة من المذكرات معدة لصانعي وموّجهي السياسات على مستوى الحكومة والمجتمع المدني، حول مجالات رئيسية ومترابطة، ضرورية لصياغة استراتيجيات إنمائية وطنية الا وهي: سياسات الإقتصاد الكلي والنمو، سياسات متعلقة بالقطاع التجاري، السياسات المتعلقة بالاستثمار والتكنولوجيا، السياسات المالية، السياسات الاجتماعية وإصلاح الشركات التي تملكها الدولة. حصل تحضير المذكرات على تمويل وافر من جانب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، كما زوّدنا زملائنا من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، باقتراحات وتعليقات مفيدة حول هذه المذكرات.

ارتكزت المذكرات التوجيهية في السياسات التي تمّ تحضيرها من قبل خبراء في المجالات المعنية، على خبرة وحوارات الأمم المتحدة في المجالين الاقتصادي والاجتماعي، وعلى خبرات خارجية. تقّدم المذكرات اقتراحات ملموسة حول وسائل تحقيق الأهداف الإنمائية الموافق عليها عالمياً والمختصرة في برنامج التنمية للأمم المتحدة، على الصعيد الوطني. تهدف المذكرات التوجيهية في السياسات إلى تزويد الجهات المحلية التي تحّضر وتضع السياسات، بمجموعة من الخيارات المحتملة والبديلة للحلول المعيارية المتعلقة بالسياسات التي كانت مُطبقة خلال العقدين الماضيين، بدلاً من فرض طريقة عمل واحدة. تساعد المذكرات، البلدان على الاستفادة من حيّز سياستها وتوسيعه – أي هامش تدخلها الفعلي في صياغة ووضع سياساتها الوطنية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية بشكل متكامل.

يوجد أيضا منتدى للنقاش على شبكة الإنترنت وهو يحتوي على الترجمات للمذكرات التوجيهية.

 

(* بالإنكليزية)